logo

الخمليشي: القانون المغربي لا يقبل شيئا اسمه "الزواج العرفي"

khamlichi 270002118

يرى المفكر ومدير دار الحديث الحسنية أحمد الخمليشي في تصريح لجريدة "كشك"، تعليقا على قضية "الزواج العرفي" المثارة في فضيحة بنحماد والنجار، أن القانون المغربي واضح في هذا الصدد، ولا يقبل البتّة بشيء اسمه "الزواج العرفي" في المغرب، مؤكداً أن هذا النوع من الزواج يخالف روح القانون لكونه غير موثّق، والمُشرع المغربي يشترط توثيقه وتسجيله عند العدول.

وفي جوابه عمّن يتحجج ببعض المذاهب الدينية المشرقية لإباحة "الزواج العرفي"، قال الخمليشي "إن المغرب محكوم بالقانون وليس بالمذاهب، والقانون مكتوب ومنشور في الجريدة الرسمية وتطبقه المحاكم صباح مساء، وكل من خالف هذا الأمر فهو يخالف القانون".

يشار إلى أنه تم تحديد يوم فاتح شتنبر المقبل، كموعد لأول جلسة لمثول نائبي الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية أمام المحكمة، حيث يتابع مولاي عمر بنحماد بتهمة الخيانة الزوجية، بينما تُتابع زميلته القيادية في الحركة بتهمة الفساد.
إسلام مغربي (نقلا عن موقع كشك)

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث