logo
Back أنت هنا: ‫عوالم الدين‬‬ الصابئة من هم وما هي معتقداتهم؟

الصابئة من هم وما هي معتقداتهم؟

 sabiaa

الصابئة من الديانات القديمة التي آمنت بوجود إله واحد للكون، وتعتبر المندائية هي طائفة الصابئة الوحيدة الباقية إلى اليوم..

"الصابئين" آمنوا بوجود إله من دون أن يرسل لهم نبي، كانوا يعيشون قديماً في اليمن، وذلك قبل ان يبعث إبراهيم عليه السلام، يعتبر بعض الباحثين والمؤرخين أن الصابئة ديانة ناتجة عن تأثر واحتكاك بأديان كثيرة ..

مبادىء العقيدة: بالرغم من إيمان الصابئة بوجود إله واحد للكون، إلا انهم يقدسون النجوم والكواكب، ومنهم من يعبدها، نتيجة لتأثرهم بصابئة حران الذين سكنوا فلسطين قديماً، حيث كانوا يعبدون النجوم ويعظمونها.

لدى الصابئة المندائيون اعتقاد غريب وهو أن الإله قد خلق 360 شخصاً ليقوموا بأعمال قد كلفهم بها، وتتمثل هذه الأعمال في تقلب الليل والنهار، شروق الشمس وغروبها، الرعد والبرق والمطر وما إلى ذلك من ظواهر كونية لا دخل للبشر فيها، هم مسؤولون عنها كاملة.

كما يزعمون أن دينهم يرجع إلى عهد آدم عليه السلام، ويدعون أيضاً بأن يحيى عليه السلام هو رسولهم، ومن أهم طقوس هذه الديانة التعميد في المياه الجارية.

الكتب المقدسة: لهم ما يقرب من 12 كتاب يمثل مرجعا لهم، من أهم هذه الكتب: كتاب "الكنزاربا" أو الكتاب العظيم، الذي يزعمون بأنه صحف آدم عليه السلام، ويتناول الكتاب موضوعات عن نظام تكوين العالم وبداية الخليقة، وتوجد منه نسخة في المتحف العراقي..

وهناك كتاب آخر بعنوان "دراشة إديهيها" أي تعاليم يحيى، يضم الكتاب نصائح وتعاليم للنبي يحيي عليه السلام، ومن الكتب الهامة لديهم أيضاً كتاب طقوس التطهير، وفيه توضيح لطرق التعميد بكافة أنواعه، أما باقي الكتب فهى متخصصة في رأي الدين وأحكامه في أمور الحياة المختلفة.

أماكن تواجدهم: لا يعيش المندائيون إلا على ضفاف الأنهار، وذلك لأهمية الماء في حياتهم الدينية، فالتعميد طقس هام من الطقوس الدينية..

يعيش معظمهم حاليا في جنوب إيران، وفي العراق تحديدا على ضفاف نهر دجلة، ومنهم من هاجر إلى كندا واستراليا، وهناك قاموا بتشكيل مؤسسات وجمعيات معنية بأمورهم، للدفاع عن أنفسهم وللحفاظ على هويتهم، ويبلغ تعدادهم 70 الف نسمة حول العالم.

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث