logo

ذكرى محمد عابد الجابري: لتبقى قيم العقل حية متقدة متجددة

jaberi

الأستاذ محمد أبلاغ

تحل اليوم الذكرى السادسة لوفاة محمد عابد الجابري رحمه الله، وحتى نستحضر روحه في هذا اليوم، وما يطرحه ذلك على عاتقنا من مهام صعبة، لنجعله حيا دائما في وجداننا لا بد من التأكيد على أمور اعتقد في نظري المتواضع أنها ضرورية.

سؤال النهضة عند الراحل محمد عابد الجابري

jaberiabdemmohamed

عصام عابد الجابري
لا يخفى على المطلع على إشكاليات الفكر العربي المعاصر أن السؤال المحوري، الذي تحاول النخب الفكرية بمختلف تياراتها الإجابة عليه، هو سؤال النهضة و التقدم. ومما لا شك فيه أن الإجابة عن سؤال كهذا يتجاوز مقدرة مفكر أو باحث واحد أيا كانت إمكانياته، لذلك تجد كل واحد يحاول أن يدلي دلوه بين الدلاء ويقدم تفسيره الخاص. والمفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري من بين هؤلاء الباحثين الذين ساهموا بشكل كبير في إثراء النقاش حول هذا الموضوع من خلال مشروعه الضخم "نقد العقل العربي".

التفاصيل الكاملة للحملة الوطنية لمواجهة التطرف في تونس

wazir touns

تنطلق اليوم بتونس الحملة الوطنية في مواجهة الإرهاب والتطرف والتيارات التكفيرية بالفكرة النيرة والعمل الإبداعي، والتي تتواصل على مدى سنة كاملة، انطلاقا من يومه الأحد 20 مارس 2016 تحت شعار "غدوة خير".

Le 17ème siècle marocain…Le détenteur du Glaive contre le gardien du Livre

agnouchabdellatif

Moulay Zidane, le saâdien, n’était pas ostentatoirement pieux, ni ses aïeuls d’ailleurs ! Et pour cause, la majorité des sultans de cette dynastie chérifienne étaient très cultivés. Même un peu trop au goût des Oulémas de leur époque. L’historiographie n’a pas manqué d’ailleurs de souligner que nombreux d’entre eux étaient polyglottes, et donc au courant de ce que les ‘Ajam, les non arabes dirions-nous, faisaient circuler comme idées et comme livres, au moins depuis Moulay Abdelmalek et Moulay Ahmed Eddahbi !

الشيخ طه العلواني فقيه ضيّعه سنة العراق ونساه شيعته

alawietrefai

د. عبدالجبار الرفاعي
في صمت كما صمت شيخوخته، ونسيان كما نسيانه من أقرب الناس إليه، فقيه ومفكر آخر يمضي راحلاً الى عوالم الملكوت، بعيداً عن ركام ظلام عالمنا. لقد غادرنا الى رحمة الله أمس صديقنا العلامة الشيخ طه جابر العلواني. رحم الله العلامة الصديق العلواني الذي رحل إلى الملكوت الأعلى، وهو في طريقه من القاهرة إلى واشنطن، في 4-3- 2016 وهو اليوم الذي ولد فيه في مدينة الفلوجة في العراق عام 1935.