logo

مغاربة يطالبون الحكومة بحقهم في الزواج والصلاة والتعليم والدفن وفق الديانة المسيحية

 si mohamed massihi

على ىشبكة التواصل الاجتماعي يتم بث سلسلة من برنامج يسمى "مغربي ومسيحي"، وفي الحلقة 25، أورد نشطاء مسيحيون مغاربة تصريحات يطالبون فيها الحكومة المغربية بتمتيعهم بحقههم في ممارسة أنشطتهم الدينية علانية وبكل حرية، وضمان حرية التنقل، والعبادة، والاجتماع الأخوي.

يقول شخص يدعى "عبد اللطيف" إنه مغربي ومسيحي ومهنته طبيب لكن الحكومة المغربية تعسفت على زوجته الاجنبية وطردتها من المغرب واضطر هو أيضا إلى مغادرة أرض الوطن، مشيرا إلى ان المغرب من أجل أن يتقدم لا بد ان يضمن الحرية الدينية لجميع المغاربة وأن يسمح لهم باعتناق الديانة التي يريدونها دون خوف أو تضييق..

ويؤكد شاب يسمى "عزيز" انه يعتنق أيضا الديانة المسيحية ويعيش في بلاد الغربة ويريد ان يدخل إلى وطنه المغرب وان يعيش فيه دون خوف وان يجتمع مع إخوانه في الكنيسة وأن يمارسوا معتقدهم الديني دون متابعة من الاجهزة الامنية.

ويطالب شخص آخر يدعى "سي محمد" من الدار البيضاء بخمسة حقوق، بضفته مغربيا ومسيحيا ويحمل بطاقة وطنية لا تشير إلى هويته الدينية، وهي الزواج وفق الكنيسة، والصلاة فيها بكل حرية، وتسمية ابنائهم باسماء مسيحية، وتعليمهم وفق تربية دينية مسيحية، ودفنهم في مقابر خاصة على أساس انتمائهم الديني.
موقع إسلام مغربي ـ أمينة السليماني

 

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث