logo

مسجد باريس الكبير: فوز "ماكرون" إشارة إلى المصالحة بين الاديان بفرنسا

 massjid paris

جاء في بيان أصدره، امس الاحد، المسجد الكبير بالعاصمة الفرنسية باريس، أن انتخاب "إيمانويل ماكرون" رئيسا لفرنسا وفوزه بالتالي على منافسته "مارين لوبان" زعيمة اليمين المتطرف، "علامة واضحة على الأمل للمسلمين الفرنسيين بأن بوسعهم العيش في وفاق واحترام للقيم الفرنسية".

وأضاف البيان "أن مسجد باريس الكبير يرى (في فوز ماكرون) علامة على أن فرنسا متوافقة مع جميع المكونات الروحية والدينية، للرد بشكل موحد على تلك التهديدات التي تهدف إلى تقسيم الأمة (الفرنسية)".

واعتبر المسجد الكبير في بيانه أن وصول "ماكرون" للسلطة إشارة إلى المصالحة بين الأديان في فرنسا.

تم تدشين مسجد باريس الكبير في يوم 15 يوليو 1926 من طرف الرئيس الفرنسي "دومارغ" والسلطان المغربي "مولاي يوسف بن الحسن"، وهو من أكبر المساجد في فرنسا، وساهم في بنائه المهاجرون الاوائل من مغاربة وجزائريين وتونسيين..
اسلام مغربي + وكالات

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث