logo

قراء من مصر إلى البرازيل لإحياء ليالي رمضان المبارك

 koraa1

في ضوء الرسالة الدعوية التي تقوم بها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المصرية لنشر صحيح الإسلام ونشر رسالة السلام وتصحيح المفاهيم الخاطئة في مختلف دول العالم، ونظرا لمذكرة التعاون الذي تمت بين اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل ووزارة الأوقاف وذلك لدعم التعاون فى المجال الدينى بين الجانبين لمدة 5 سنوات، وبموجب مذكرة التعاون، تقوم وزارة الأوقاف بعقد دورات تدريبية للأئمة المصريين المبعوثين إلى البرازيل لتأهيلهم للنهوض بالعمل الدعوي.

وتتولى الوزارة تلبية طلبات المساجد والجمعيات والمراكز والمعاهد الإسلامية فى البرازيل من خلال إيفاد مبعوثين من أئمة ومقرئين سواء عن طريق نظام الإيفاد الدائم، أو لإحياء شهر رمضان المبارك من كل عام، وذلك بالتنسيق والتعاون مع اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل عن طريق السفارة المصرية ببرازيليا.

وفي هذا السياق وانطلاقا من مذكرة التعاون، اعتمد معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة قبل يومين إيفاد 7 أئمة وقراء إلى الجمهورية البرازيلية، وذلك لإحياء ليالي شهر رمضان الأبرك لسنة1438 هــ 2017م، وهم السادة المشايخ: صلاح يوسف حسن الدبركي، سعيد مصطفى علي طه، رمضان عبد الله موسى محمد، مصطفى سيد مصطفى عبد الوهاب، هشام عبد الحميد أحمد مرسي، أيمن محمد حجازي، ومحمد عبد العزيز خضري أحمد.

وجدير بالذكر أن اتحاد المؤسسات الإسلامية فى البرازيل تأسس عام 1979 ويضم فى عضويته 40 جمعية إسلامية موزعة على الولايات البرازيلية (26) ولاية، وخلال هذه المدة، ساهم في بناء 37 مسجدا بالبرازيل، كما قام بتوزيع خلال السنتين الأخيرتين أكثر من 4 مليون كتاب إسلامي مترجم إلى اللغة البرتغالية مجانا وبدون مقابل.

ويهدف الاتحاد إلى العمل على رعاية شئون الجالية المسلمة وتأسيس المراكز والمساجد والمدارس، والإشراف على الذبح الإسلامي، بالإضافة إلى العمل الدعوي والإجتماعي، وأيضا المساعدة على التعايش السلمى والاندماج الإيجابى داخل المجتمع البرازيلي .
الصادق العثماني ـ مدير الشؤون الدينية في اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل

koraa2

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث