logo

الأزهر يوافق على إحداث مركز للفكر الأشعري

 azhar charif

من القرارات الهامة التي اتخذها المجلس الأعلى للأزهر الشريف في جلسته رقم (236) والمنعقدة في 13 من شعبان 1438هـ الموافق 10 من مايو 2017م، إحداث مركز الفكر الأشعري بالجامع الأزهر.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الحرب التي يشنها الأزهر في مكافحته لظاهرة التطرف والغلو والتكفير، وذلك انطلاقا من اعتماده على العقيدة الاشعرية باعتبارها فكرا وسطيا لا يكفر أحدا من المسلمين.

وتبنى الأزهر مذهب أهل السنة والجماعة على منهج الأشاعرة في العقيدة منذ أن قضى السلطان صلاح الدين الأيوبي على دولة الفاطميين، حيث كان الأزهر حينها على مذهب الشيعة الاسماعيلية التي فرضها الحكام آنذاك.

بالنسبة للمغرب، يذكر أن أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، أشار أثناء عرضه البارحة للدرس الحسني الرمضاني، الذي ألقاه بين يدي ملك المغرب محمد السادس، إلى أن "أكثر من تسعين بالمائة من المسلمين" اليوم هم أشاعرة.

وأضاف الوزير أن من بين أسباب اختيار "المغاربة لعقيدة أبي الحسن الأشعري أنها "لا تجيز التكفير بأي معصية من المعاصي".
أمينة السليماني ـ اسلام مغربي

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث