logo
Back أنت هنا: الإسلاميون المغاربة وفاة الشاب عثمان ابن المعتقل الإسلامي عبد الرزاق الرتيوي

وفاة الشاب عثمان ابن المعتقل الإسلامي عبد الرزاق الرتيوي

rtiwi

أعلنت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين منذ لحظات عن وفاة عثمان الرتيوي، ابن المعتقل الإسلامي عبد الرزاق الرتيوي المحكوم بـ 30 سنة على خلفية أحداث 16 ماي 2003، بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، وأضافت اللجنة أن حالته الصحية تدهورت بسبب الإهمال الطبي الذي لقيه أثناء تردده على المستشفى.

وكان عثمان الرتيوي، البالغ من العمر 18 سنة، قد تم نقله إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بتاريخ 28 ماي 2016 وتم إيداعه في غرفة الإنعاش في حالة حرجة جدا، وساءت حالته بشكل خطير جدا، حيث أصبح ينزف الدم من عينيه ومن أذنيه ومن كل مكان، إلا أن المستشفى كان قوم بإسعافه ويرفض الاحتفاظ به.

وذكرت اللجنة أن عثمان الرتيوي وجه نداء منذ ما يزيد عن السنة تقريبا من أجل إطلاق سراح أبيه ليحظى بعناق معه يخفف عنه وطأة المرض ويساعده في تجاوز محنته، ولم تتم تحقيق أمنيته في الحياة بأن يرى والده بعد اشتداد المرض عليه.

وسبق أن طالبت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين المسؤولين من المسؤولين بالتدخل العاجل للاحتفاظ بالرتيوي بالمستشفى حتى يتم علاجه وتتحسن حالته الصحية.
موقع إسلام مغربي

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث