logo
Back أنت هنا: الإسلاميون المغاربة إسلاميون يتظاهرون أمام مقرب حزب العدالة والتنمية الإسلامي

إسلاميون يتظاهرون أمام مقرب حزب العدالة والتنمية الإسلامي

makkar adala

رفع معتقلون إسلاميون سابقون وأهالي المعتقلين في إطار ملف "السلفية الجهادية"، صباح اليوم الجمعة، شعارات قوية ضد حزب العدالة والتنمية الإسلامي وأمينه العام عبد الإله بنكيران، وأيضا ضد وزير العدل والحريات "مصطفى الرميد"، أمام مقر الحزب بالرباط، بسبب "تخاذلهم" في الوفاء لبنود الاتفاق المبرم مع الحكومة السابقة في 25 مارس 2011.

واحتج المتظاهرون بالخصوص ضد وزير العدل مرددين شعارات تذكره أنه كان شاهدا على اتفاق 25 مارس بصفته الحقوقية آنذاك، حيث كان رئيسا لـ"منتدى الكرامة لحقوق الإنسان"، كما أكدت "اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين"، وهي الجهة المنظمة لهذه الوقفة الاحتجاجية، أن اختيار مقر "حزب العدالة والتنمية" مكانا للتظاهر إنما هو لبعث رسالة إلى رئاسة الحكومة حول مسؤوليتها في تنفيذ بنود هذا الاتفاق.

وسبب هذا الاحتجاج، كما جاء في بلاغ سابق للجنة، هو المطالبة بتفعيل بنود الاتفاق المبرم بين المعتقلين الإسلاميين من جهة وأطراف من الدولة ممثلة في كل من المندوب العام لإدارة السجون السابق والكاتب العام لوزارة العدل والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بشهادة وحضور وزير العدل والحريات الحالي "مصطفى الرميد" بصفته الحقوقية آنذاك.

ومن البنود التي اتفق عليها الأطراف يوم 25 مارس 2011 هو مراجعة ملفات المعتقلين الإسلاميين القابلة للمراجعة، والتي استنفذت كل وسائل الطعون، ومعالجة القضايا العالقة معالجة عادلة في أقرب الآجال، وتفعيل مسطرة العفو، وكذا تمتيع المعتقلين بكافة حقوقهم في انتظار إطلاق سراحهم.
موقع إسلام مغربي

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث