logo

نائب الأمين العام لـ"النهضة والفضيلة" يقدم استقالته من الحزب

hamza kettani

أعلن الدكتور "حمزة بن علي الكتاني"، رئيس المؤتمر الوطني لحزب "النهضة والفضيلة"، في بلاغ نشره على حسابه في "الفيسبوك" هذا المساء، عن استقالته من الحزب ومن جميع المهام التي سبق أن تقلدها فيه.

وذكر صاحب البلاغ، وهو يشغل أيضا منصب نائب الأمين العام، أن من الأسباب التي جعلته يغادر سفينة الحزب هو "اعتراضه على الطريقة التي يدار بها الحزب"، و"انعدام وجود أفق سياسي أو تنظيمي يمكنه الاستمرار عليه"، إضافة إلى انشغالاته المتعددة، التي تعذر عليه معها "الانسياق في مشروع غير واضح المعالم والآفاق".

وأشار "الكتاني" إلى أنه عمل في "جمعية اليقظة والفضيلة"، التي انطلق منها حزب "النهضة والفضيلة"، منذ سنة 2005، وساهم في "كتابة وثائقها التأسيسية وهيكلة الحزب واجتياز عدة استحقاقات تشريعية وبلدية والمشاركة باسمه في مؤتمرات واجتماعات في الداخل وفي الخارج".

وعبر في بلاغه أنه يكن كل الاحترام والتقدير لكافة أعضاء الأمانة العامة للحزب، ومناضليه وكوادره، وعلى رأسهم الأمين العام "محمد خليدي"، الذي وصفه بأنه "رجل الكلمة، والمراسة السياسية، والمواقف المشرفة، والأخلاق التي عز مثيلها".

وتأسس حزب "النهضة والفضيلة في 25 شتنبر 2005 من قبل "محمد خليدي" وأعضاء آخرين بعد مغادرتهم لحزب "العدالة والتنمية"، وينص الميثاق التأسيسي للحزب أن "حزب النهضة والفضيلة حزب وطني ذو مرجعية إسلامية تستند على مشروع رؤية تستدعي أسئلة العصر".

موقع اسلام مغربي ـ أيوب الطاهري

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث