logo

عبد الكريم مطيع يكتب عن مخلفات الإسلاميين المغاربة في التيه العقدي والعملي

motiechabiba

الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي الحسني:
شهادة بين يدي الله لا يراد بها إلا وجه الله: مخلفات الحركة الإسلامية المغربية في التيه العقدي والعملي
نستطيع أن نصنف مخلفات حركتنا من التائهين إلى أصناف، منها:

1 – صنف أراد أن يرث الحركة فسلك مسلكا ظن أن به يصفى إخوانه السابقين، ويزيحهم من ساحة الدعوة ليخلو له الميراث، فتنكر وتخلى عن كل خلق كريم، واتبع فيه كل شيطان رجيم، ولما لم يفلح حقد واغتاظ، فاستغلت الأجهزةُ الاستخباراتية حقده وغيظه، وسخرته لكل مكر خبيث. وإذ خرج من الحفل بدون حلوى ركن إلى هوانه يجتر مرارة الفشل وهوان النفس.
2 – وصنف استصغر القيادة المؤسسة ورعيلها الأول من الشباب، واستهان بهم، فشحذ سكاكينه بمجرد ما حلت بهم المحنة، وحاول أن يكون بديلا لهم باستخدام بعض صغار الأبناء، وشن حملات إعلامية للتشويه، ثم تمشيخ كما كان يطمح إليه، عله يفوز بقرب مشرف، ولكنه نَفَقَ في نَفَقِ الانحراف عن العقيدة، محملا بما جناه من آثام المكر بحركة الإسلام الناشئة ومحاولة تصفيتها وإرثها.
3 – وصنف اصطفته الاستخبارات المغربية وركبت ظهره وآثرته ومكنته من وسائل النشاط مالا وإعلاما وحركة، وأقامت به ما اعتبرته بديلا عن الحركة الأم، وجمعت به كثيرا من الرعاع وأتباع كل ناعق وساقطي الهمم متسقطي فضلات رجال القصر، ثم أفاضت عليهم من فتات الموائد فظنوا أنهم كسبوا وحققوا منتهى آمالهم. وهم في الحقيقة لم يحققوا إلا آثام ما أصاب دعاة الحق على أيديهم من قتل واغتيال وطرد من الوظائف وتجويع وتخويف وتشريد للأمهات والأطفال، مما قد نفصل بيانه مستقبلا إن شاء الله تعالى.
4 – وصنف حسدوا هذه الفئة الحزبية التي اصطفتها الاستخبارات المغربية وقربتها، وظنوا أنهم سوف يحققون بدورهم ما حققته من مكاسب، فاتخذوا أحزابا وجمعيات مثلها، واصطفوا في طوابير الخدمة للأجهزة لعلها تختارهم بديلا في المستقبل، لكن طال انتظارهم ولا يعرفون ما يفعلون ولا ما يفعل بهم.
5 – وصنف دسته الاستخبارات المغربية في الصف على مراحل، واستخدمته بأشد الاستخدامات وساخة، ولم تتورع عن إدخال بعضهم إلى السجن للمكر بالمعتقلين والتجسس عليهم، ثم هي حاليا تسخدم بعضهم لكسر حاجز الحياء من التجسس وتدريب غيرهم على الخدمة العلنية مثلهم ففرضت عليهم الاعتراف بذلك على الملأ والافتخار به.
6 – وصنف تأدب بأدب الاستخبارات عن حق أو باطل، ثم أطلق سراحه فقيرا مملقا، فحاول تقليد (الفئة الناجحة في عرفه) ليجد مكانا ومكانة أو ليستطيع العيش وضمان وسائله، دون أن يهرق ماء وجهه، ولكن النتيجة أن ماء الوجه أهرق ومال الجيب (على قدر الخدمة).
7 – وصنف تأدب بأدب الله إذ اختبره، فابتعد عن الضلال والمضلين، وطهر قلبه من طمع الطامعين، وآمن بأن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، ثم ركن إلى بيته معتزلا تلك الفرق كلها.
لكل هؤلاء وغيرهم، أقول:
حاولوا صادقين أن تنفضوا عن أنفسكم ما أوقعكم الشيطان وأولياؤه فيه، وأن تتوبوا إلى الله توبة نصوحا وأن تتخلصوا من آثام ظلمكم للمؤمنين ممن تعرفون ومن لا تعرفون، برفع المظالم وإعطاء الحقوق، قال تعالى{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ} البروج 10، واعلموا أن صفكم تمزق لاختلاف نواياكم الدنيوية البعيدة عما نويتموه إذ بدأتم مسيرتكم الأولى، وأن الطموح الدنيوي يصرف عن الحق ويحرف عن الصراط المستقيم، وأن الدنيا عرض زائل والانحراف همٌّ مقيم في الدنيا والآخرة. وأن متبوعيكم المقربين من الظالمين لن يغنوا عنكم من الله شيئا، وأنكم قريبا ستتبرؤون منهم ويتبرؤون منكم ولن تغني عنكم وعنهم البراءة قال الحق عز وجل:{ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبَابُ وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ} البقرة 166- 167.
في يوم الجمعة 16 جمادى الآخرة من سنة 1347 للهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التحية وعلى آله وأصحابه.

 

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث