logo

فقيه القانون الدستوري أكنوش يصوب رأياً للناشط الجمعوي عصيد حول النقاب

agnouchabdellatif

على هامش مقال رأي نشره الناشط الأمازيغي أحمد عصيد، بخصوص "قضية البرقع الأفغاني" التي اسالت الكثير من المداد في الساحة، نشر البروفيسور عبد اللطيف أكنوش، وهو أحد أبرز فقهاء المدونة الدستورية في المغرب، رداً على مقال الناشط السياسي والجمعوي عصيد، والذي جاء فيه أنه "من الناحية الحقوقية يبدو أن المرجعية الكونية لحقوق الإنسان قد اعتبرت اللباس ضمن الحريات الفردية التي يعود اختيارها إلى الفرد ذاته ، لا إلى أية قوة أجنبية عنه..".

واعتبر أكنوش أن عصيد "نسى أن يضيف نقطة ضرورية في السياق، وهي كالتالي: "باستثناء ما ينص عليه القانون بصدد الحفاظ على النظام العام"....لأن "النظام العام"، يضيف أكنوش، من المبادئ العامة للقانون، ثم المبادئ الكونية والاتفاقيات الدولية شي، والقانون الذي تسنه البرلمانات والدول شيء آخر.
كما أضاف البروفيسور أكنوش أن أحمد عصيد لا يُميز بين "إلزام المجتمع بزي واحد ووحيد من طرف الأنظمة الشمولية"، وبين "المنع القانوني الذي يطال زيا معينا من شأنه أن يضر بالنظام العام"، مختتماً التغريدة في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بتوجيه النصح لعصيد بأن يُميز بين الموقف القانوني والموقف السياسي.
في ما يلي، النص الكامل لملاحظات البروفيسور أكنوش:
لا آ عصيد.. لا، لا، لا آحويا!!
صاحبي سي أحمد عصيد كتب في موقع "كود" بصدد قرار منع صناعة وتسويق البرقع الأفغاني مايلي: "من الناحية الحقوقية يبدو أن المرجعية الكونية لحقوق الإنسان قد اعتبرت اللباس ضمن الحريات الفردية التي يعود اختيارها إلى الفرد ذاته ، لا إلى أية قوة أجنبية عنه..."...
صاحبي سي أحمد عصيد نسى يزيد حاجة وحدة وهي :"باستثناء ما ينص عليه القانون بصدد الحفاظ على النظام العام"....لأن "النظام العام" من المبادئ العامة للقانون...ثم المبادئ الكونية والاتفاقيات الدولية شي، والقانون الذي تسنه البرلمانات والدول حريرة خرى...ولكن إيلى زادها المقال ديالو غادي يصبح بدون موضوع، وغادي يسحبو..
صاحبي سي أحمد عصيد ماكايمييزش بين "إلزام المجتمع بزي واحد ووحيد من طرف الأنظمة الشمولية"، وبين "المنع القانوني الذي يطال زيا معينا من شأنه أن يضر بالنظام العام"....
نتا آصاحبي ماشي رجل دالقانون، التازم بالتخصص الوظيفي ديالك، دوي في السياسة، دوي فاش ما بغيتي، ولكن خلي عليك موالين الحرفة القانونية يتخابطو...حشومة، راك غادي تشووه بيا!
موقع "الإسلام في المغرب". أيوب الطاهري
رابط صفحة البروفيسور أكنوش على موقع "فيسبوك":
www.facebook.com/profile.php?id=100010020692277&fref=ts

 

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث