logo

السلفيون بالمغرب ينزلون إلى الشارع لمساندة أطفال المعتقلين الإسلاميين

 salaia wakfa

كشفت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، في بلاغ صادر عنها اليوم، عن نيتها في تنظيم وقفات تحسيسية بعدد من المدن المغربية لتسليط الضوء على معاناة أطفال المعتقلين الإسلاميين، تحت شعار "14 سنة من المعاناة أما آن لهذا الظلام أن ينجلي: عثمان رحمه الله ابن المعتقل الإسلامي عبد الرزاق الرتيوي نموذجا".

وحسب البلاغ، فإن هذه الوقفات ستشمل مدن تطوان وطنجة والدار البيضاء وسلا وفاس، وتأتي في إطار تحسيس المواطنين المغاربة بمعاناة المئات من المعتقلين الإسلاميين وذويهم خاصة منهم الأطفال، الذين يعانون بسبب اعتقال آبائهم.

وتهدف اللجنة من خلال هذه الوقفات التحسيسية إلى تسليط الضوء وبشكل خاص على قضية الراحل "عثمان الرتيوي"، ابن المعتقل الإسلامي عبد الرزاق الرتيوي، المحكوم بـ 30 سنة على خلفية أحداث 16 ماي 2003.

وكان عثمان الرتيوي، البالغ من العمر 18 سنة، قد تم نقله إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بتاريخ 28 ماي 2016 وتم إيداعه في غرفة الإنعاش في حالة حرجة جدا، وساءت حالته بشكل خطير جدا، ليفارق الحياة في نهاية المطاف دون أن يستجيب المسؤولون في تحقيق رغبته في اللقاء بوالده الموجود رهن الاعتقال.
موقع إسلام مغربي ـ أمينة السليماني

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث