logo

تأجيل الإعلان عن الحركة السلفية للإصلاح السياسي

chadli

أكد عبد الكريم الشاذلي، أحد رموز السلفية بالمغرب الذي أفرج عنه بعفو ملكي سنة 2011 والمنتمي حاليا إلى حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، أن حفل الإعلان عن الجناح الدعوي للحزب سيتم في غضون الأسبوعين القادمين تقريبا بعدما كان حدد له موعد بداية العام الجديد بفندق فرح بمدينة الدار البيضاء.

 ونفى الشادلي في تصريح لجريدة "أخبار اليوم" الصادرة يومه الثلاثاء أن تكون لوزارة الداخلية علاقة بهذا التأجيل، وعزا ذلك إلى وجود الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية خارج المغرب.

وسبق أن أعلن عبد الكريم الشاذلي، في ندوة صحفية بمدينة بسلا يوم الأربعاء 16 دجنبر الماضي، عن رغبته في تأسيس حركة اسمها "الحركة السلفية للإصلاح السياسي" إسوة بحركة "التوحيد والإصلاح" الذراع الدعوي لحزب "العدالة والتنمية".

وكان ينوي الشيخ السلفي، الذي أصدر سنة 2001 كتابا تحت عنوان "فصل المقال في أن من تحاكم إلى الطاغوت من الحكام كافر من غير جحود ولا استحلال"، تأسيس الحركة الدعوية بفندق فرح بالدار البيضاء، وهي التي كانت مسرحا للتفجيرات الإرهابية يوم 16 ماي 2003، قائلا: نريد "إخبار السلفيين بالعالم بأن الفندق الذي اتهمنا بتفجيره سنؤسس فيه حركتنا السلفية من أجل المساهمة في الإصلاح السياسي والتغيير الإيجابي".

يشار إلى أن الحركة ستضم بعض المعتقلين السلفيين المفرج عنهم في السنوات الأخيرة، ولم يعلن لحد الساعة أي من شيوخ السلفية البارزين انضمامه إلى الحركة الدعوية الجديدة.

 موقع "إسلام مغربي". أيوب الطاهري

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث