logo

القضاء المغربي يرفض تأسيس حزب الأمة الإسلامي

hizb omah

نشرت اللجنة التحضيرية لحزب الأمة، حزب إسلامي محظور، بلاغا إخباريا أمس الجمعة جاء فيه أن محكمة النقض "رفضت التصريح بصحة تأسيس حزب الأمة"، ويأتي هذا القرار بعد أزيد من ثلاث سنوات على إحالة الملف إلى هذه المحكمة، وبعد 10 سنوات من تقديم طلب التأسيس.

ووصفت اللجنة قرار المحكمة بـ"الظالم"، مشيرة إلى "أن استعمال القضاء لعرقلة تأسيس حزب الأمة لن يثنينا على التمسك بحقنا في التعبير والتنظيم"، حسبما جاء في البلاغ، الذي نشر على الموقع الإلكتروني للحزب.

وأخبر البلاغ أيضا أن "اللجنة التحضيرية لحزب الأمة، بعد استلام المقرر القضائي، ستجتمع لتدارس الموقف والبحث في الخيارات والبدائل السياسية والقانونية والنضالية" للرد على ما أسمته "التعنت الحكومي والمخزني الذي يتستر بالقضاء لمنع مواطنين مغاربة من حقهم في تأسيس حزب سياسي".

يشار إلى أن طلب تأسيس حزب الأمة تم رفضه في بداية الأمر من قبل وزارة الداخلية سنة 2006، وأحيل الملف على القضاء الإداري، الذي حكم ابتدائيا لصالح التأسيس، ثم استأنفت الوزارة الحكم، الذي تم نقضه استئنافيا سنة 2012، فقام حزب الأمة بالطعن في الحكم لدى محكمة النقض سنة 2013، وبعد مرور ثلاث سنوات تصدر المحكمة قرارها الأخير برفض تأسيس الحزب.
موقع إسلام مغربي ـ أمينة السليماني

التعليقات   

 
0 #1 كمال العربي 2016-06-12 11:39
أرى أن حكم القضاء معقولا لأن التسمية بالأمة غير صحيح. لو سمّوا نفسهم بحزب الشعب لكان أقرب إلى المعقولية. الأحزاب و الجماعات التي تدعي الإسلام أو الأممية كالإخوان المسلمين و أشباههم هي التي أفسدت المجال السياسي في بلاد العرب و المسلمين.
اقتباس
 

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث