logo

حزب الأمة يطالب الدولة المغربية بمراجعة موقفها من الانقلاب بمصر

marwani

توصل موقع "إسلام مغربي" ببيان صادر عن حزب الأمة بخصوص حكم الإعدام الصادر ضد الرئيس المصري السابق، محمد مرسي، وفي ما يلي، النص الكامل للبيان:

بيان حزب الأمة بخصوص أحكام الإعدام الجائرة في حق مناهضي الانقلاب بمصر

تابعت اللجنة التحضيرية لحزب الأمة وقائع المحاكمات الظالمة التي طالت ولازالت تطال معارضي الانقلاب العسكري الغاشم بمصر، والتي أفضت بعضها إلى أحكام جائرة بإحالة أوراق الرئيس الشرعي المنتخب والعشرات من القيادات الرافضة للانقلاب على المفتي، وقبلها إصدار أحكام الإعدام الجائرة في حق المرشد العام للإخوان المسلمين  وتنفيذها في حق مناهضين آخرين لهذا الانقلاب.  
وانسجاما مع موقفها المعلن المؤيد لشرعية الرئيس المنتخب ديمقراطيا الدكتور محمد مرسي ولمكتسبات ثورة 25 يناير المجيدة التي تم الانقضاض عليها من طرف عصابة الانقلاب العسكري، التي اقترفت أبشع المجازر في حق مناهضيه واعتقلت خيرة شباب ورجال ونساء مصر، بل ولفقت تهما لمناهضيه تعد بحق وسام شرف وعزة لهم من مثيل التخابر مع حماس المقاومة،  وإذ يذكر حزب الأمة بجرائم هذا الانقلاب الظالم، فإن اللجنة التحضيرية لحزب الأمة تعلن ما يلي:
1.    تنديدها الشديد وبكل لغات العالم بهذه الأحكام الظالمة؛
2.    مناشدتها كل القوى والفعاليات السياسية والحقوقية والمدنية الديمقراطية إلى إعلان موقفها الواضح من هذه الأحكام الجائرة، واتخاذ مبادرات للقيام بفعاليات متنوعة سياسيا وحقوقيا ونضاليا لوقف هذه الأحكام المهزلة.
3.    مطالبتها الدولة المغربية  بمراجعة موقفها من الانقلاب الغاشم بمصر، وبالتنديد الصريح بهذه المحاكمات الظالمة والأحكام الفاشستية التي لن تدفع عموما سوى إلى مزيد من التدهور وتهديد السلم الاجتماعي داخل مصر وعلى المستوى الإقليمي عموما؛
4.    دعوتها الشعب المغربي إلى التعبير عن كل تضامنه مع ضحايا هذه الأحكام الجائرة بكل الأشكال المشروعة؛
5.    تأكيدها على أن المخرج الوحيد من هذه الأزمة التي تمر بها مصر هو التراجع عن الانقلاب وكل مخلفاته وعودة الجيش إلى ثكناته وخضوعه للمؤسسات المدنية المنتخبة  ثم فتح حوار سياسي وطني لمعالجة كل المشاكل العالقة من أجل استمرار مسلسل البناء الديمقراطي بمصر.
الرحمة لشهداء مجزرتي رابعة والنهضة، المواساة للجرحى والمصابين، الحرية لكل المعتقلين المناهضين للانقلاب، والخزي والعار لكل المستهترين بدماء وأرواح ومقدرات وحريات الشعوب.

وحرر بالرباط يوم الاثنين 29 رجب 1436 الموافق 18 ماي 2015

 

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث