logo

بيان تضامني من حزب الأمة مع وفاة طالب متأثرا بإضرابه عن الطعام

marwani

أصدرت لجنة الإشراف على شبيبة حزب الأمة المغربي، بيانا على هامش وفاة الطالب مصطفى مزياني متأثرا بإضرابه اللامحدود عن الطعام الذي دام أكثر من 70 يوما، وفي ما يلي نص البيان، كما اطلع عليه الموقع:

اللجنة التحضيرية لحزب الأمة
شبيبة حزب الأمة
لجنة الإشراف
على إثر وفاة الطالب مصطفى مزياني متأثرا بإضرابه اللامحدود عن الطعام الذي دام أكثر من 70 يوما، مطالبا بحقه في متابعة دراسته الجامعية، ولأن هذا الإضراب قد قوبل بتعنت ولامبالاة من طرف الجهات المسؤولة للتجاوب مع مطالبه رحمه الله، فإن لجنة الإشراف لشبيبة حزب الأمة تعلن ما يلي:
1. تتقدم بأحر تعازيها إلى أسرة الطالب مصطفى مزياني وذويه وكل مقربيه،
2. تستنكر بشدة وبكل اللغات تعنت ولامبالاة الجهات المسؤولة في الدولة للتجاوب بسرعة مع مطالب الطالب المتوفى رحمه الله؛
3. تطالب بفتح تحقيق عاجل لترتيب المسؤوليات والجزاءات على هذا الحدث الجلل وعلى الإهمال الذي طال الحالة الصحية للطالب مصطفى مزياني من طرف الجهات المسؤولة حتى أودى بوفاته رحمه الله؛
4. تعتبر أن ما وقع للطالب المتوفى هو جزء من مسلسل تراجعي ممنهج للإجهاز على الحقوق والحريات (اعتقالات لناشطين، متابعات قضائية لصحفيين، أحكام ظالمة لفاعلين حقوقيين، عرقلة التأسيس لجمعيات مدنية، توقيف قضاة...)؛
5. تدعو الفعاليات والهيئات المدنية والحقوقية والسياسية المناضلة والشريفة إلى التكتل للوقوف في وجه هذه الردة الحقوقية التي تشهدها بلادنا في الآونة الأخيرة.
تغمد الله الفقيد الطالب مصطفى مزياني بواسع رحمته وألهم أهله الصبر والسلوان، والخزي والعار لكل خصوم الحقوق والحريات في بلادنا.
عن لجنة الإشراف لشبيبة حزب الأمة
الرباط في: 15/08/2014

الصورة المرفقة لمحمد المرواني، أمين حزب الأمة

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث