logo

الأمن يوقف من كان وراء تهديد قيادي بجماعة العدل والإحسان

bennajeh11

أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، وبتنسيق مع نظيرتها بولاية أمن وجدة، تمكنت أمس الخميس من توقيف شخص بمدينة زايو، عديم السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بانتحال صفة ينظمها القانون، والتهديد بارتكاب أفعال إجرامية.

وذكر البلاغ أن المشتبه فيه، البالغ من العمر 24 سنة، والذي يعمل سائقا لدراجة نارية ثلاثية العجلات، كان قد أجرى اتصالين هاتفيين بـ"حسن بناجح"، القيادي في جماعة العدل والإحسان، منتحلا صفة ينظمها القانون، وهدده بارتكاب أفعال إجرامية، على خلفية تدوينات وتعليقات منشورة على مواقع التواصل الاجتماعي.


وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لمعرفة جميع ظروف وملابسات القضية، وتحديد الخلفيات والدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

يشار إلى أن الأمانة العامة للدائرة السياسية بجماعة العدل والإحسان سبق لها ان أصدرت بلاغا في الموضوع، استنكرت فيه التهديدات التي طالت "حسن بناجح"، كما طالبت السلطات بفتح "تحقيق عاجل وشفاف لمعرفة مصدر هذه التهديدات وأسبابها وترتيب الجزاء الرادع لكل من يثبت تورطه" فيها.

وهو الأمر الذي تم بالفعل، حيث تم الاتصال بالقيادي بالجماعة الأربعاء الماضي من قبل الشرطة القضائية واستمعت إليه في مقر ولاية الأمن بالرباط، وتم فتح محضر في الموضوع.
موقع إسلام مغربي + و م ع

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث