logo

أخلاق اللاعنف في مشروع عبد السلام ياسين

yassin

احتفلت جماعة "العدل والإحسان" مؤخراً [منتصف شهر دجنبر 2014] بالذكرى الثانية لرحيل الشيخ عبد السلام ياسين، بحضور العديد من الضيوف المغاربة والأجانب.

جماعة العدل والإحسان.. أخطاء الدولة وأخطاء الجماعة

adlwaihssannadwa

سألت أستاذ العلوم السياسية الدكتور عبد اللطيف أكنوش، قبل قرابة عقدين من الزمن، عن المستقبل السياسي لجماعة العدل والإحسان إذا ما توفي مرشدها الشيخ عبد السلام ياسين؟ وكان جواب الدكتور عبد اللطيف أكنوش أن الشيخ ياسين عائق حقيقي أمام أي انطلاقة سياسية للعدل والإحسان، لكنه تابع قائلا إن الجماعة ستحرر أكثر، بموت مرشدها، من هيمنة ما هو روحي وتربوي لصالح ما هو سياسي صرف.

الصراع على الإسلام السياسي.. المغرب نموذجاً

adlwaihssannadwa

يشنر موقع "الإسلام في المغرب" مقال رأي للكاتب سعيد المودني، يسلط الضوء على الصراع القائم في الدائرة الإسلامية الإخوانية (في الساحة المغربية)، وهي دائرة من دوائر التدين، تُجسد أقية في الساحة، على غرار التدين السلفي الوهابي وأنماط أخرى من التدين، وتتطلب بعض المتابعات البحثية والإعلامية على حد سواء.

ندوة علمية دولية عن الدين والعقل في فكر الإمام عبد السلام ياسين

1

 

احتضنت الجامعة الإسلامية الأوروبية بروتردام-هولندا يوم 19 نونبر 2014 ندوة علمية دولية بحضور أكاديمي وازن وفاعل من ماليزيا والهند وباكستان وتونس وبلجيكا والمغرب. الندوة كانت من تنظيم مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله بتعاون مع الجامعة الوطنية لأكاديمية أُتروه  –أوكرانيا، والمعهد الأوروبي للعلوم الإسلامية – بروكسيل، و الجامعة الإسلامية الأوروبية –روتردام تحت عنوان "الدين والعقل في فكر الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله".

هل تصمد جماعة العدل والإحسان أمام مفاعيل الزمن؟

adlwaihssannadwa

كثيرا ما يجد صناع القرار داخل الجماعة أنفسهم في حرج كبير، خصوصا حينما يتعلق الأمر بالتناقض مع أنفسهم أثناء اتخاذ مواقف معينة. وهذه التناقضات تكمن خطورتها على الجماعة في كونها تمثل مدخلا  لزرع بذور الانشقاقات داخل الجماعة مستقبلا، بالطبع تصر الجماعة من خلال ما يروج داخلها على أنها عصية على الانشقاق، وأن هذا النقاش هو إما جهل من خصومها بها، وإما رغباتهم وأحلامهم. قد يكون ذلك صحيحا، لكن من يتأمل كيف انشقت الجماعة الأولى التي أسسها النبي الكريم إلى ملل ونحل متصارعة سوف لن يستبعد دخول جماعة أسسها شخص عادي جدا في أتون الانشقاقات، فقط حينما تتوفر الشروط الموضوعية لتلك الانشقاقات سوف لن تكون الجماعة بمنأى عنها.