logo

البلغيثي: أوصي "العدل والإحسان" بالدعوة إلى دولة العالمين التي تؤلف بين النفوس لا دولة الخلافة التي تقطع الرؤوس بالفؤوس

belghitirachid

إلى الإخوة في جماعة العدل والاحسان تحية إحترام وتقدير، أما بعد:
فأعلموا حفظكم الله أن جغرافيا يثرب ابن قاينة بن مهلائيل ليست هي جغرافيا العالم في يوم الناس هذا وأن زمن يوم الأحد، الأول من محرم سنة 24 هـجرية ، وهو تاريخ موت الفاروق عمر بعد طعنه بخنجر ذات نصلين، لا يعطي أجوبة يطرحها زمن الخميس، 07 أبريل 2016.

جماعة العدل والإحسان تثير الجدل بحديثها عن وجوب إقامة الخلافة

mohamedabadi khilafa

قال "محمد عبادي"، الأمين العام لجماعة "العدل والإحسان" إن "السعي لاسترجاع الخلافة يعتبر في الإسلام أم المقاصد، وإنها مسألة حياة أو موت، وإنها الفريضة الكبرى"، جاء هذا الكلام في إطار مجالس الحديث التي تنظمها الجماعة لأنصارها وتبثها قناة "الشاهد" على الانترنيت.

موقف سلبي لجماعة العدل والإحسان من مراجعة مناهج التربية الدينية

ihssane choura

عبرت جماعة "العدل والإحسان"، في افتتاحية لها على موقعها الإلكتروني "ولنا كلمة"، عن موقف سلبي من مبادرة الملك "محمد السادس"، الداعية إلى مراجعة مناهج تدريس التربية الدينية بالمغرب، في الوقت الذي أشادت فيه جهات عديدة، داخل وخارج الوطن، بهذه الدعوة الجريئة للنظر مجددا في البرامج التعليمية وملاءمتها مع خصوصيات المغرب وهويته الدينية، المبنية على التسامح والتعايش وتعدد الموروث الثقافي.

قاضي التحقيق يأمر بعدم المتابعة في قضية "كمال عماري"

kamal omari

يخبر بلاغ صدر أخيرا عن هيأة الدفاع المنتصبة في ملف "كمال العماري" الرأي العام بأن قاضي التحقيق، الذي أحيل عليه الملف منذ سنة 2012 بناء على ملتمس من النيابة العامة بإجراء تحقيق ضد مجهول من أجل ارتكاب جناية العنف العمدي المؤدي إلى الموت دون نية القتل وجنحة العنف العمدي، قد أصدر بتاريخ 24/03/2016 أمرا بعدم المتابعة.

العدل والإحسان: لا بد من شروط لمراجعة برامج التربية الإسلامية

hamdaoui

حدد الأستاذ "محمد حمداوي"، عضو مجلس الإرشاد بجماعة العدل والإحسان، في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك، شروطا ضرورية لمراجعة التربية الدينية، منها في البداية رعاية الأسرة، ثم "إعطاء الأولوية لمراجعة مضامين الإعلام العمومي، التي تقتحم بيوت المغاربة مسوقة لنماذج تناقض القيم التي يتربى عليها المغاربة ويتلقوها في المدرسة مما يحدث عندهم تناقضا وانفصاما تكون نتيجته الغلو أو الانحلال".