logo

حركة التوحيد والاصلاح تتبنى احتجاجات الريف

 cheikhi15

وجهت "حركة التوحيد والإصلاح" الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، الذي يترأس الحكومة المغربية الحالية، نداء "من أجل كرامة المواطن واستقرار الوطن"، تؤيد فيه "المطالب المشروعة للمحتجين" بمدينة الحسيمة ونواحيها و"تثمن تشبثهم بالمنحى السلمي والطابع الحضاري".

وأعربت الحركة عن "قلقها الشديد من مجريات الأحداث الأخيرة الناجمة عن تغليب المقاربة الأمنية وإيلائها الصدارة على باقي المقاربات التنموية والاجتماعية والحقوقية، وما أفضت إليه من توسع في الاعتقالات ومبالغة في الاتهامات وتشدد في المعالجات التي من شأنها أن توتر الأجواء وتعقد الأوضاع".

ودعا النداء السلطات المعنية إلى "اعتماد معالجة شاملة تنحاز إلى قيم الحوار والتفاهم والتشارك وتغلب المنطق التنموي على المنطق الأمني وتنتصر للبعد الحقوقي والسياسي على البعد الجنائي والزجري"، كما نادت الحركة بالإفراج عن المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مدينة الحسيمة في الشهور الماضية.

وتلح الحركة على ضرورة الاستجابة للمطالب الاقتصادية والاجتماعية للحراك بالحسيمة ضمن ما وصفته بـ"مشروع أشمل لإطلاق جيل جديد من الإصلاحات النوعية".

يشار إلى أن هذا النداء جاء بعد المسيرة الوطنية التي شهدتها مدينة الرباط الاحد الماضي والتي شاركت فيها جماعة العدل والاحسان، وهي المسيرة التي لم تعلن الحركة عن مشاركتها فيها، وربما جاء النداء الاخير في اطار تنافس ما بين الاسلاميين في تبني الاحتجاجات التي تشهدها بعض المناطق بالمغرب.
اسلام مغربي ـ أمينة السليماني

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث