logo

التوحيد والاصلاح تستنكر مقتل السفير الروسي بتركيا

haraka27

استنكرت حركة التوحيد والاصلاح، في بلاغ صدر عنها أخيرا، العمليات الإرهابية التي عرفتها عدة بلدان إسلامية وأوروبية، منها الحادث الإرهابي الذي استهدف الكنيسة البطرسية بالقاهرة، والعمليات الإرهابية التي استهدفت كلا من الاْردن وتركيا، واغتيال السفير الروسي في تركيا، وأيضا الهجوم الإرهابي بواسطة شاحنة بمدينة برلين الألمانية.

وأضاف البلاغ أنّ كلّ هذه العمليات مدانة شرعا وعقلا، وأنه لا يمكن تبريرها تحت أي مسوغ ديني أو سياسي، مشيرا إلى "تعارضها البيّن مع أحكام ديننا التي تحرم قتل المستأمنين والمعاهدين والمسالمين وقتل الأسرى والمقاتلين المستسلمين والسفراء والعُبّاد والمتنسّكين ومرتادي أماكن العبادة بيعا وكنائس ومصلّيات ومساجد".

ويؤكد بلاغ الحركة أنه لا سبيل لمواجهة حقيقية للاٍرهاب إلا بـ "مواجهة مختلف مظاهر الغلو الديني والتطرف اللاّديني بإشاعة الفكر الوسطي المعتدل والتأطير الديني السليم".

يشار إلى ان المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والاصلاح اجتمع في لقاء عادي يوم السبت الماضي، وهو الاجتماع الذي تدارست فيه الحركة عددا من القضايا التنظيمية على المستوى الداخلي والخارجي.
موقع اسلام مغربي

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث