logo

سلا: الطريقة القادرية البودشيشية تنظم ندوة حول معجزة الإسراء والمعراج

sale kadiria

نظمت الطريقة القادرية البودشيشية، زاوية سلا، في رحاب الخزانة العلمية الصبيحية، الندوة العلمية الثانية خلال هذا الموسم، والتي كانت تحت عنوان "معجزة الإسراء والمعراج: قراءة في الأبعاد والدلالات" وذلك بتاريخ 29 أبريل2017م.

وأشرفت على تسيير هذه الندوة والربط بين فقراتها عضو المجلس العلمي المحلي لعمالة سلا؛ الدكتورة كريمة بوعمري، بينما ألقى مقدم الطريقة القادرية البودشيشية بسلا؛ الدكتور خالد ميار الإدريسي، كلمة ترحيبية بالمناسبة.

وتحدثت الأستاذة الباحثة عائشة فاضل، واعظة تابعة للمجلس العلمي المحلي لعمالة الرباط، في مقدمات هذه المعجزة وبواعثها باعتبارها منحة إلاهية ختمت سلسلة من المحن، المتجلية في ألوان من العذاب النفسي والجسدي تعرض لها سيد الخلق وصحابته الكرام رضوان الله عليهم أجمعين.

وتولت الحديث الدكتورة سعاد كعب، الأستاذة بكلية علوم التربية، ففصلت القول في البعد الروحي لهذه المعجزة، التي شكلت مستندا استوحى منه أهل التربية تدرجهم في المقامات، واستلهموا منه عملية ارتقائهم درجات السلم المعنوي المفضي إلى القرب من الحضرة الإلهية..

وكان آخر المتدخلين الدكتور محمد التهامي الحراق، الذي ركز في عرضه على فهومات أهل الذوق لمعجزة الإسراء والمعراج، مستعرضا بعض تجلياتها الجمالية، حيث صاغوها في قوالب شعرية رائقة ورائعة..

إثر ذلك فتح باب المناقشة فتدخل عدد من الحضور الكرام، طارحين لتساؤلات، أو مضيفين جديدا، أو مثنين على البادرة، ثم اعتلا المنصة السادة المسمعون، فشنفوا المسامع، بوصلات من المديح والسماع تجاوب معها الجمهور الحاضر..

وكان مسك الختام رفع أكف الضراعة إلى العلي القدير حيث صدحت حنجرة الأستاذ عبد السلام اشماعو الفهري بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين، وللمملكة المغربية الشريفة، وللمسلمين قاطبة..

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث