logo
Back أنت هنا: الحركات الإسلامية الدعاة الجدد ماذا قال دعاة وعلماء السعودية بعد الاعتداء على المسجد النبوي؟

ماذا قال دعاة وعلماء السعودية بعد الاعتداء على المسجد النبوي؟

 masjid nabaoui

تفاعل نشطاء "التويتر" بشكل كبير ليلة أمس بعد التفجير الإرهابي الذي وقع في موقف للسيارات قرب المسجد النبوي في المدينة المنورة، وأسفر عن مقتل أربعة من رجال الأمن وإصابة خمسة آخرين.

وذهبت أعلب التغريدات، في هذا الرباط #داعش_تنتهك_مسجد_الرسول_وقبره."، إلى إدانة التفجير الانتحاري وتحميل تنظيم "داعش" المسؤولية عنه، مع الإشارة إلى أنه لم يصدر لحد الساعة أي بيان من "تنظيم الدولة" يتبنى فيه مسؤوليته عن الهجوم.

وتداول نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بيانا صادرا عن هيئة "كبار العلماء" بالسعودية يصف فيه من يقف وراء التفجير الانتحاري بأنهم خوارج "مارقون من الدين، خارجون على جماعة المسلمين وإمامهم، لا يرعون حرما ولا حرمة، وليس لهم دين ولا ذمة"..

وأضاف بيان الهيئة: "لعنة الله حاقة عليهم، وسخطه نازل بهم، ومكرهم السيء مرد لهم.. شبكة إجرامية دنيئة، دسيسة على الإسلام وأهله، بل هم عدو صريح للإسلام والمسلمين".

علماء ودعاة السعودية بدورهم نشروا تغريدات على حائط "التويتر" ينددون فيها بتفجيرات المدينة المنورة، وعلى رأسهم الداعية الإسلامي محمد العريفي، الذي نشر شريطا مصورا قال فيه: "التفجير الأكبر والأعظم هو التفجير الإرهابي الشنيع المجرم الآثم الذي حصل اليوم قرب مسجد رسول الله.. قرب مسجده وقرب قبره وقرب الروضة التي هي روضة من رياض الجنة وقرب منبره، يروع المصلين فيه.. وقال الرسول إن المدينةُ حَرَمٌ.. فمن أحدث فيها حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والنَّاس أجمعين".

وكتب "عيسى الغيث"، عضو مجلس الشورى السعودي ورئيس مركز الوسطية للأبحاث، تغريدة جاء فيها: "يحرضون على المدنيين والعسكريين بقولهم (رافضي مبتدع علماني ليبرالي منافق مرتد كافر زنديق)، ثم يستنكرون التفجير".

وقال عائض القرني، وهو داعية إسلامي أيضا، إنه "في رمضان والناس يصومون ويقومون ويتهجدون ويبكون، وهؤلاء يُفجّرون ويذبحون، حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم".

وكتب الداعية عبد العزيز الطريفي على حسابه بـ تويتر: "قتل النفس بغير حق منتهى المعاصي قبل الشرك، لهذا كان قتل نفس واحدة بغير حق كقتل كل النفوس، قال الله فيمن قتل نفساً (فكأنما قتل الناس جميعا)."
موقع إسلام مغربي ـ أمينة السليماني

أضف تعليق

الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.


كود امني
تحديث