logo
Back أنت هنا: الحركات الإسلامية حركات إسلامية دعوية

الكنبوري: التوحيد والاصلاح تعيش أزمة على مستوى الاختيار العقدي

ganbouri 

قال ادريس الكنبوري، الباحث المتخصص في الحركات الدينية بالمغرب، في تصريح لجريدة "آخر ساعة" لأمس الثلاثاء، إن البرنامج التربوي الجديد الذي وضعته "حركة التوحيد والاصلاح" عام 2011 تحت عنوان "سبيل الفلاح" يعتمد في أغلب مراجعه على كتب "محمد بن عبد الوهاب"، مؤسس الحركة الوهابية، و"ابن تيمية"، شيخ السلفيين والجهاديين في كل مكان.

تركيا تغلق 1043 مؤسسة تعليمية

goulan

ذكرت وكالة الأناضول التركية أن السلطات التركية أغلقت، اليوم السبت، مؤسسات صحية وتعليمية وجمعيات تابعة أو مرتبطة بمنظمة فتح الله غولن، وذلك بموجب إعلان حالة الطوارئ في البلاد الخميس الماضي.

من اليسار الإسلامي إلى الحركة الخضراء

لم يقف الصراع من داخل الإسلام، منذ الحقبة التأسيسية إلى الآن، عند حدود الموقف من العصر أو العلاقة بالآخر أو الأكثر جدارة بالخلافة، بل كانت أشرس المعارك هي تلك التي خيضت حول طبيعة النظام الاجتماعي والاقتصادي الأكثر ترجمة للنصوص الأصلية والكلمة الإلهية، فقد ظهر في حضرة الرسول الأعظم (ص) من صحابته من مات وفي بيته ما يكسّر من الذهب بالفؤوس، بينما حرص صحابة آخرون على ملاقاة ربّهم وليس في دورهم درهم واحد أو دينار.

الفيزازي يعلن عن تأسيس "الجمعية الإسلامية للدعوة والإصلاح"

fizazi sahafa

قال "محمد الفيزازي"، وجه سلفي بارز بالمغرب، لجريدة "آخر ساعة" الصادرة اليوم الثلاثاء، إنه بصدد تأسيس جمعية اسمها "الجمعية الإسلامية للدعوة والإصلاح"، وستكون جمعية مفتوحة في وجه الجميع وليس فقط للسلفيين أو السجناء السابقين، مضيفا أنه من الممكن أن تتحول إلى حزب سياسي في المستقبل.

السعودية... بيوت الله تستغيث مِن التسييس

تدييناً للسياسة وتسييساً للدين، وصورة لخطب منصة رابعة العدوية التي قسمت مصر بين خندقي الكفر والإيمان، وترميز جاوز التدخل في سياسة بلد وجميع شرائح الكفر المزعومة بخبله الحزبي العنصري الغاشم.

جماعة الإخوان المسلمين ومآزق تقسيم المجتمعات

ikhwanegypt

إن أخطر لعبة سياسية يمكن أن تمارس في أي مجتمع هي لعبة التقسيم التي سرعان ما تنقلب نتائجها الوخيمة والمدمرة على ممارسيها قبل ضحاياها تماما كما ينقلب السحر على الساحر.

السرورية في المنطقة.. نسخة الإخوان السلفية

تنسب السرورية إلى "الإخواني" السوري المنشق محمد سرور بن نايف زين العابدين. كان سرور في البداية قريبا من عصام العطار، قائد الجناح "الإخواني" السوري، الذي كان معروفا آنذاك باسم "إخوان دمشق"، ثم تحول عنه إلى مروان حديد الذي استخدم العنف كوسيلة "مشروعة" – بنظره – لتحقيق أهدافه. وقد كان سرور حينها متأثرا بأفكار سيّد قطب مع عقيدة سلفية.

مؤسسات جماعة الخدمة حركة غولن الاختراق الناعم للإسلام الاجتماعي

erdoganetgulen

أسس غولن شبكة إعلامية فاعلة ومترامية، حيث تأتي جريدة (زمان) اليومية على رأس المطبوعات الرئيسة للجماعة، يليها شبكة البث التلفزيوني "صمانيولو" وتعني طريق درب التبانة، ومحطات إذاعية محلية تشمل إذاعة "بورﭺ"، وراديو "الدنيا"، وجريدة إخبارية أسبوعية "أقسيون"، ومجلة "سيزينتي" وتعني "النفحات"، وهي مجلة شهرية (دينية– علمية)، ومجلة "يني أوميت" وتعني "الأمل الجديد"، وهي مجلة تتناول العلوم الدينية الشرعية، ومجلة "Fountain" أي الينبوع، وهي مجلة (دينية- علمية- اجتماعية) تصدر باللغة الإنجليزية، ومجلة "ياغمور" أي المطر، وهي مجلة أدبية، ومجلة (Ekoloji veDa-Diyalog Avrasya)، وهي مجلة فصلية أكاديمية تصدر باللغات الروسية- والإنجليزية- والتركية.

الشريعة وحقوق الفقراء

أرسل لى الكاتب المغربى الأستاذ جمال الدين المغربى مساهمة مهمة بدأها قائلاً: «تشرفنى مراسلتك، بعد أن تابعت العديد من حواراتك، وأتفق مع العديد من آرائك، وأتمنى أن تقرأ هذه المساهمة، التى أعتقد أنها ستنال اهتمامك». وما أرسله «المغربى» ينطوى على رؤية عميقة لما يجب أن يكون عليه ممارسو السياسة من المنتمين إلى الحركة الإسلامية، ويفهمون أن الشريعة حقوق قبل أن تكون حدوداً، وأن الانشغال بتوفير حد الكفاية للناس من غذاء وإيواء ودواء وكساء وتعليم وترفيه أولى من الانشغال بمسائل شكلية عن الزى والطقوس. ونظراً لحيوية الموضوع وضرورته الآن أنشر هنا الرسالة كاملة كما وردتنى:

مفهوم السياسة عند الداعية فتح الله كولن

gulen

السياسة هي فن الإدارة التي تجلب رضا الله تعالى ورضا الناس. وبنسبة قيام الحكومات -بما تملك من قوة وقدرة- بالمحافظة على شعبها من الشرور والمفاسد، وصيانته من الظلم تكون بنسبة نجاحها وتوفيقها، وتبشر بمستقبل زاهر. وإلاّ فإن المظاهر الطنانة سرعان ما تزول مخلفة وراءها الفوضى والهرج والمرج، فلا تذكر مثل هذه الحكومات إلاّ باللعنات.

حتى لا يكون الدين لعِبا في مصر المحروسة


بسم الله الرحمن الرحيم
حتى لا يكون الدين لعِباً

الأخت الإسلامية للأخ الإسلامي..سمات الغيتو الانعزالي

780

بعد تحول قادة الإخوان إلى خاطبة، لم تكن مفاجأة ما وصفه القيادات البارزون بجماعة الإخوان المسلمين عن ضرورة جواز الإخوانى بإحدى الأخوات، واعتباره كشف ما تحاول الجماعة إخفاءه منذ عشرات السنين رغم أنه أصبح ظاهرة داخل الجماعة، وخالف القاعدة الإخوانية أن كل ظاهرة غير معلنة هى سر داخل التنظيم، مع تسلل أزمة جديدة إلى ضلوعها، لم تتخذ بعداً سياسياً هذه المرة، بل انطلقت من «المجتمع الإخواني»، التى نتج عنها أزمة ذات علاقة بالزواج من خارج الجماعة حيث هزت عرش الجماعة خروجاً على القاعدة المألوفة داخل التنظيم من المصاهرة بين الأعضاء، وعدم الزواج من خارج إطار «الإخوان»، انطلاقاً من الفكرة التى أسس لها حسن البنا، علاقات النسب والمصاهرة الإخوانية.

رجال دين تحولوا من دعاة إلى مهاجمين لكل ما هو غير إخواني

لا يتوقف رجل الدين الكويتي نبيل العوضي عن دفاعه المستميت عن جماعة الإخوان المسلمين، والرئيس المصري المعزول محمد مرسي، منضمًا إلى بعض رجال الدين الذين تحولوا من دعاة دين الى مهاجمين وكارهين لكل ما هو غير اخواني.

النفيسي.. رؤية مهمة للجماعات الإسلامية

nfesi1

نظرا لأهميتها الفائقة، ينشر موقع "إسلام مغربي" بعضا من تغريدات المفكر الكويتي عبد الله فهد النفيسي، نقلا عن صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"..

خطيئة إغلاق إعلام الإخوان

 قدمت المذيعة المصرية المعروفة بحماسة مشاهد وصفتها بأنها حصرية لوقائع إغلاق واحدة من قنوات الإخوان المسلمين في مصر واعتقال عاملين فيها. بلهجة متشفية وابتسامة لئيمة رافقت عرض مشاهد اعتقال العاملين في القنوات الإخوانية حاولت المذيعة تبرير خطوة الغلق بأنها ضرورة بسبب التحريض الذي مارسته تلك القنوات مسبغة المدائح على الجيش المصري ووزير الدفاع على نحو مبتذل. وللحقيقة، فإن المديح المبالغ فيه والإطراء خصوصا لمؤسسات أمنية وعسكرية لا يقل ضررا عن التحريض إن لم يكن يفوقه لكونه يعلي من شأن جهات ويضعها في مصاف التقديس أحيانا مما يضيق هامش المساءلة والمحاسبة إلى حد تغييبهما تماما.

دعاة الصحوة السعودية.. الانفصام عن المجتمع!

precheursaoudien

من يستمع أو يشاهد الدعاة أو الداعيات في بلادنا لظنَّ أننا في المكسيك (النسبة الأقل في العالم من حيث وجود المسلمين فيها)، ولسنا في موطن الكعبة المكرمة والحرمين الشريفين. وربما شك أننا نتلقى من الصف الأول الابتدائي تعاليم الدين الإسلامي، وأن في كل شارع أو طريق مسجدًا أو مسجدين.

الخلافة الإسلامية قادمة

الحقيقة التي يتجاهلها البعض ولا يريد الاعتراف بها تتمثل في أن أدوات الإسلام السياسي عاجزة وقاصرة عن مواكبة الظروف الاقتصادية والاجتماعية والأزمات التي تعاني منها بعض المجتمعات العربية

التحصين المجتمعي ضد التطرف والكراهية

abousayaf

صراع الدولة الوطنية ضد التطرف الديني لجماعة «الإخوان» والجماعات الخارجة من عباءتها، صراع تاريخي طويل بدأ بنشأة ميليشيات «النظام الخاص» على يد حسن البنا 1940، لتصفية خصوم «الإخوان» من السياسيين والمسؤولين، وكان من أبرز أعماله تصفية القاضي «الخازندار» 1948 ورئيس الوزراء «النقراشي» 1949 ومحاولة اغتيال عبدالناصر 1954، كما نجحت الجماعات التكفيرية في اغتيال السادات 1981 وقامت بعمليات إرهابية عديدة هدفها بث الذعر وإشاعة عدم الاستقرار لمنع السياحة إلى مصر. وعلى امتداد العقود الثلاثة الماضية لم تهدأ هذه الجماعات لا في مصر ولا في بقية الدول العربية المبتلاة بالتطرف الديني، كالعراق وتونس وليبيا والجزائر واليمن والسعودية. كانت الدولة الوطنية تلاحق هذه الجماعات وتجهض العديد من مخططاتهم وتقدمهم للمحاكمة وتسجن قياداتهم وتعدم من أجرموا، لكن ما أن يخرجوا حتى يعودوا لسيرتهم الأولى أكثر توحشاً وإفساداً في الأرض وإزهاقاً للأرواح.

إسلام القيم أم إسلام المصالح؟

عبر القرون، وإلى يومنا هذا، والمجتمعات، في كل بقاع الدنيا، تحاول حلً إشكالية العلاقة المعقدة المبهمة بين الدين والسياسة.

أما لهذا الداعية أن يقول خيرا... أو يصمت!

مازالت الرغبة في الوصاية الدينية في المجتمعات الإسلامية والعربية تمارس دورها بغية التأثير على الناس؛ وما انفك أربابها يظهرون في القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي، فيقيمون حفلات الشتم أو الردح، يكذبون ويشتمون ويفترون دون أن يرفّ لهم جفن، وينتجون خطاباً محملاً بكل الموبقات، فليس أسهل من خطاب الكراهية والتخوين والتكفير؛ نتيجة للجهل والعجز عن تناول قضايا المجتمع العربي الإسلامي الكبرى، وأبشع ما يميز هذا الخطاب هو اغتصابه اللغة بانتزاع مفردات معينة من سياقها الخاص وحقلها اللغوي، ومن ثم توظيفها في سياق آخر حتى تبدو ألفاظاً وتعابير معلبة جاهزة للاستخدام عند أي نقاش أو طرح إعلامي، جمهور هذا الخطاب ظاهرة صوتية يتلقى هذه المفردات مع ما يشوبها من خلط مفهومي.

لماذا تتناول التيارات الدينية حبوب الديمقراطية وقت الاستبعاد؟

المصريون لا يقرأون تاريخهم السياسي بعمق وروية، هذه حقيقة لا يمكن مواراتها أو حجبها عن المتخصصين أو حتى أولئك المهمشين الذين لا يعتنون أصلاً بقضية قراءة التاريخ وأهميتها، والحقيقة الأكثر إيلاماً أن الكتب الأكثر رواجاً في القراءة لا البيع والشراء هي الكتب ذات التاريخ الضارب في ثقافة المصريين مثل كتب الحياة الجنسية والحياة الزوجية ورغم ذلك فمعدلات الفشل الزوجي عالية تكاد تحطم كافة الأرقام القياسية، وكذلك كتب التنمية البشرية أو الكذب الحياتي تجتاح ذاكرة المصريين رغم أن البشرية لا تحتاج إلى تنمية ولا التنمية نفسها بحاجة إلى بشر فكلاهما مثل العلاقة بين القطار والسمكة.. أي لا علاقة.