logo

القرآن الكريم محور عدد استثنائي لمجلة فلسفة الفرنسية

pmfrhs25coranp1couv

هذا ملف نادر أن نجد مثيلاً له في الساحة، صدر في فرنسا، عن مجلة "فلسفة"، وهو عدد استثنائي للمجلة، ومُخصّص لموضوع القرآن: ماذا يقول النص الديني المقدس عند المسلمين في قضايا الحرية، الشريعة، النساء، الجهاد، العقل؟ وغيرها من القضايا. [جاء العدد في 114 صفحة، بالتمام والكمال، رقم 25، ربيع 2015]

أطلس الأديان التوحيدية والوضعية

9782368040362FS

في خاتمة كتابها الأخير، وعنوانه "الخيال السياسي للإسلاميين"، اعتبرت الباحثة المصرية هبة رؤوف عزت أن الغرب يتحدث اليوم عن خطاب "ما بعد العلمنة"، وذلك بسبب العودة القوية للدين في المجال العام، وقد توقفت عند مجموعة من المؤشرات والأمثلة.

ملف مجلة فلسفة: الآخر ليس بالضرورة جحيماً

azertyuio

موقع "الإسلام في المغرب". أيوب الطاهري

هل حقاً الآخرون هم الحجيم؟ عنوان استشكالي لملف مجلة "فلسفة" الفرنسية الصادر مؤخراً (عدد فبراير/ شباط) 2015، وعلى غرار مضمون مجلة "عالم الأديان" الصادرة مؤخراً (وتطرقنا إلى مضامينها سابقاً)، يتزامن صدور العدد مع أحداث "شارلي إيبدو" التي تميزت، مثلاً بشيطنة جزء لا بأس به من هذا الآخر، وهو "الآخر المسلم" (بدأت العملية بشيطنة الآخر الإسلامي الحركي، واتجهت لاحقاً، عند بعض النخب الإعلامية والفكرية والسياسية إلى شيطنة الآخر المسلم).

جديد مجلة الكلمة: مفارقات فتنة الربيع العربي

Cover94

يتواقت صدور عدد (الكلمة) الجديد، والتي تصدر في لندن ويرأس تحريرها الدكتور صبري حافظ، العدد 94 فبراير/ شباط 2015، مع مرور أربع سنوات على انطلاق الربيع العربي، وعلى أبرز ثوراته في تونس ومصر. لذلك يفتتح محرر الكلمة العدد بتناول مفارقات هذا العيد المؤسية، وقد استطاعت الثورة المضادة خلط الأوراق، وإجهاض أحلام الثورة المؤتلقة. بينما استفاد الآخرون الذين يعون دروس التاريخ من استبصاراتها. وينشر العدد أيضا أكثر من دراسة عن هذا الموضوع من استشراف الأدب للهدير في ميدان التحرير في واحدة من الروايات التي كتبت قبل الثورة، وحتى تأمل سياقات الثورة الشعبية المختلفة والتنظير لها.

مساجد ماريوروسى والسجاد المملوكي في ذاكرة مصر

yuiopiuytretuiopiuy

صدر مؤخرا العدد العشرين من مجلة ذاكرة مصر التي تصدر عن مشروع ذاكرة مصر في مكتبة الإسكندرية. ويذكر الدكتور خالد عزب رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية ورئيس تحرير المجلة، أن هذا العدد أتى بعد مرور خمس سنوات على اصدار المجلة التي لاقت نجاحًا وتدعمها مكتبة الإسكندرية لنشر الوعي التاريخي والثقافة المصرية.